دخول الاعضاء

كلنة الجلسة الاولى

فعاليات الجلسة

شريحة1

البرلمان عربي 1

علوم الدار

معتمد

انضم الى القائمة البريدية

أمام لجنة حقوق الإنسان العربية: رئيس البرلمان العربي يؤكد رفض البرلمان العربي لاستهداف دولة الامارات العربية المتحدة

dalal Emarates 2019

أكد الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي في كلمته اليوم الأثنين 14 أكتوبر 2019م أمام الدورة السادسة عشر للجنة حقوق الإنسان العربية المنعقدة بمقر جامعة الدول العربية في القاهرة والمخصصة لمناقشة التقرير الدوري الأول المقدم من دولة الإمارات العربية المتحدة، رفض البرلمان العربي التام لاستهداف دولة الامارات العربية المتحدة.

وشدد رئيس البرلمان العربي في كلمته على إدانة الحملة الإعلامية المغرضة التي تستهدف دولة الإمارات قيادةً وحكومةً وشعبًا والإساءة لهم، مؤكداً بأن ترديد مثل هذه الاتهامات والادعاءات والحملات الإعلامية المغرضة لن تثني دولة الإمارات العربية المتحدة عن التمسك بمبادئها وثوابتها، ومواقفها الشجاعة وجهودها الفاعلة لدعم الشرعية في اليمن, بإعتبارها عضوًا رئيساً في قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في الجمهورية اليمنية الذي تقوده المملكة العربية السعودية.

وأكد رئيس البرلمان العربي في كلمته أن البرلمان العربي يتابع التقارير الصادرة عن بعض المنظمات والهيئات الدولية والتى تنتقد فيها الأحكام القضائية الناجزة فى دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ما اعتبره البرلمان العربي تدخلاً سافراً وغير مقبولاً في الشؤون الداخلية لدولة الإمارات العربية المتحدة ومساساً صريحاً بضمانات استقلال القضاء المنصوص عليها فى كافة المواثيق الدولية، مُجدداً دعم البرلمان العربي لدولة الامارات العربية المتحدة ومساندتها في كل ما تتخذه من إجراءات للوقوف ضد كل ما من شأنه التدخل في شؤونها الداخلية، أو التعليق على الأحكام القضائية الصادرة عن محاكمها.

وأشار رئيس البرلمان العربي في كلمته إلى أن البرلمان العربي يرصد التطورات الإيجابية لحقوق الإنسان في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال التعاون والتنسيق المشترك مع المجلس الوطني الإتحادي ولجانه المختصة بحقوق الإنسان, مؤكداً بأن دولة الإمارات العربية المتحدة أولت قيم احترام حقوق الإنسان أولوية قصوى، وحرصت على إجراء تحسينات مستمرة على قوانينها بما يتماشى مع التزامها بمبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والاتفاقيات الدولية في هذا الشأن، وقيمها الدينية التي تُكرس التسامح والمساواة والعدل، والتي تعكس إلتزام دولة الإمارات العربية المتحدة الدائم بإنشاء مجتمع التسامح والإعتدال الذي يستمد جذوره من تاريخ الإمارات العربية المتحدة وتقاليدها الراسخة.